جمعية المصرى للتمنية تعقد مؤتمر لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية بالأقصر.

عقدت جمعيه المصري للتنمية والتدريب بالاقصر ،اليوم الثلاثاء، وبالتعاون مع مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، وتحت اشراف مديرية التضامن الاجتماعى فى الاقصر، والاتحاد الإقليمى للجمعيات بالاقصر، وبحضور ممثلى 50 جمعية أهلية بالمحوفى هذا الإطار، صرح مصطفي بتيتي ، مدير تنفيذي جمعية المصري ، بأن هذا الحوار الذى تشهده المحافظة فريد من نوعه، لأنه يجمع أضلاع مثلث العمل الأهلى، الجمعيات والاتحاد الإقليمى ووزارة التضامن، مشددا على أنه لا بديل عن التعاون المشترك حتى يكون قانون الجمعيات ولائحته التنفيذية معبرين عن طموحات وأهداف الأطراف الثلاثة فى شراكة حقيقية مع الدولة.افظة، وذلك حول رؤية الجمعيات لنصوص اللائحة التنفيذية لقانون الجمعيات الأهلية الجديد.من جانبه ، قال كمال فؤاد، مدير إدارة الجمعيات بالاقصر، إن الوزارة منفتحة على الجمعيات وتبذل قصارى جهدها لتسهيل العمل وتوفيق أوضاع الجمعيات بعد صدور اللائحة التنفيذية للقانون، مستعرض عددا من أسئلة الجمعيات فيما يخص توفيق أوضاعها، ومقدمة إجابات وردودا وافقة عليها. وافاد سمير حجازى رئيس الاتحاد الاقليمى بالاقصر باهميه الحوار والتواصل لخروج اللائحه التنفيذية بشكل يلاقي قبول العاملين في مجال المجتمع المدنى . واضاف الاستاذ جمال يوسف عضو مجلس إدارة جمعية المصري بان القانون الجديد به بعض النقاط الايجابيه ويجب ان تخرج اللائحه ملبية لرغبات الجمعبات واختتم سعيد عبد الحافظ، رئيس مؤسسة ملتقى الحوار، اللقاء بالتعبير عن امتنانه للحوار الثرى والمفتوح الذى شهدته الجلسة، مؤكدا أن جهود كل الأطراف مستمرة حتى تخرج اللائحة التنفيذية للقانون الجديد بشكل يرضى الجمعيات، ويساهم فى قيامها بدورها وعملها على تحقيق الرفاهية للمواطنين.